الأحد، 27 أكتوبر، 2013

موسيقى

حين تصدح بداخلي تنهدم كل جنبات الغرفة وتمتزج في سيولة غريبة مكونة أمواجا برتقالية وزرقاء وبنفسجية سيريالية الملمس والاحساس. يهتز رأسي في نشوة وتبدأ أطراف فمي في الارتفاع عاليا على الجانبين .. ابتسم وأسعد وأتوّج رأسي بتاج من الأنغام المُنمقة بينما تنفذ هي في كل طبقاتي طبقة تلو الأخرى حتى تصل إلى الجوهر .. الجوهر الذي هو لُب الروح والقلب والعقل المُنتشي ..

هذه ليست سوى بعض الأحاسيس المُغترفَة من سماع المقطوعة .. المقطوعة التي قد تتأرجح بين نغمات باشلبيل وبيتهوفن وتوسلات الناي شديد التصوف وبين مرح وسرعة أغاني دوريس داي وموسيقى البوب والصوت الشجي المصري الأصيل لسيد درويش وخليفته الحالي محمد محسن.

كم تُغدق الموسيقى علينا من انطباعات ومن أحلام وحسرات .. كم تثير أفكارا ولوعات..
ادندن "ساعة بقرب الحبيب" أمام المرآة قبل لقاء الحبيب وتمتزج آهات أم كلثوم ببكائي الداخلي حين تصدح بـ" وعزة نفسي مانعاني"، أما عبد الوهاب فلا يفتأ يتحدث عن تلك الحالات المتقلبة لحبي كأنه يعاصرني حتى لأكاد أشاهدني مع روح الروح حين يسمح الزمان وأنا أسهر معاه على شط النيل أثناء خوفي من أن أقول له اللي في قلبي فيتقل ويعاند ويايا.

أما حين أمرض وأتوعك قليلا أو أتوقف لانشغالي عن سماع الموسيقى أشعر حقا بالنقص .. هناك ما ينقصني .. تنقصني نغمات شجية أو سريعة تعيد اللحن إلى حياتي وتُعيد إليّ احساسي بالحياة وبالمتعة واللون ما ذلك إلا لتعودي على النغمات منذ الصغر وادماني الجميل لها.

كانت أمي تحرص على شراء الأشرطة المتنوعة وتُشركنا أنا وأخي في اختيارها فنسمعها في السيارة حين توصلنا للمدرسة صباحا أو حين تأخذنا في مشاوير في الإجازة الأسبوعية أو الصيفية .. أما أبي فمتعهد الموسيقى الكلاسيكية في البيت وهما الاثنان يعشقان الأغاني القديمة التي كنت لا أتذوقها قديما .. وكانت ولا تزال أمي تدندن الأغاني التراثية التي حَفِظَتها في صغرها أو في مدرستها وأسألها أنا بالطبع عنها وعن صاحبها ثم كما يستلزم قانون الدندنة تعلق معي في بعض الأوقات وأدندنها بدوري وكأنني تشربت موسيقى جيلي وجيلها معا.

ويحكي أبي والدكتور محمد أبو الغار في كتابه "على هامش الرحلة" – وهما من مواليد الأربعينات- عن وجود مكتبة في فترة شبابهما لسماع الموسيقى في وسط البلد كانت مزودة بقاعات عازلة للصوت للاستماع لاسطوانات الموسيقى الكلاسيكية وكأنك تحضر فيلما في السينما .. لكن للأسف مكان عمارة مكتبة الموسيقى الآن جراج كبير.

كانت ولا تزال الموسيقى حديث الروح للروح ينساب من زمن إلى زمن ومن روح إلى روح كالماء القُراح تصل بين القلوب والشعوب بكل أشكال التعبير إلى جوهر الأحاسيس.
تتطور أشكال الموسيقى بتطور المجتمعات فالموسيقى والأغاني الشعبية –رغم وجهة النظر التي تحط في أحيان كثيرة من قدرها- تمثل أمزجة ووجدان الناس وما يفكرون به في فترة صدور الأغنية أو انتشار نوع أو شكل وتيمة معينة من الموسيقى والغناء .. فنلاحظ انتشار اسم "زغلول" بكافة أشكاله ودلالاته في أوائل القرن العشرين حين كان مُحرمَا ذكر اسم الزعيم سعد زغلول. و"ناصر" أو "الزعيم" في منتصفه في تأريخ مذهل للأحداث بالأغاني بصوت حليم وأم كلثوم وغيرهما أما العشاق فاهتموا بـ"الحسد" و"العزول" في الأغاني حتى منتصف القرن العشرين وأغاني "الحرية والحماسة والتمني" في فترتنا الثورية الحالية، إلى جانب الأغاني التي تتناول المشكلات الاجتماعية والاقتصادية العديدة الحالية وكل ما يخطر على بالك فالابداع والابتكار لا يعرف حدودا.

ويكفيني احساسا بالموسيقى أن أتذكر حين استمعت مرة لأغاني دوريس داي المرحة والتي منعت لدرجة كبيرة احساس سيء بالغضب وما يستتبعته من قولون عصبي بغيض حتى إنني آمنت بالتأثير الجميل للموسيقى حتى على الأبقار المُدللة الحلوب. : )

هذه هي الموسيقى .. من أنغام الهارب الفرعوني الذي يسحبك إلى ضفاف مياه النيل الرقراقة إلى آخر جملة من أغنية كُتبت في لحظتنا هذه.

انفتح على الموسيقى واستمع لأنواعها .. اغترف الكثير من المعين الذي لا ينضُب فقد يأخذك نوع كنت ترفضه أشد الرفض يوما ما إلى سماء السعادة وأنغامها.. استمع لما كنت تحبه قديما لترى نفسك صغيرا مرة أخرى .. لتعيد تقييم ما أحببته بخبرة أكثر أو لتستمتع له كما هو وتستدعي فيض الذكريات الجميلة الماضية وحسب. فالموسيقى فوق كل شيء تجربة من تجارب الحياة الغنية فلا تفوتها عليك .. أبدا.  

     

السبت، 28 سبتمبر، 2013

ناصر يااشتراكية




لم أجد أفضل من ذكرى وفاة ناصر لأتذكره وأدون عنه .. شوية قصاقيص كده على السريع .. صور ومقولتين وسطرين سريعين عن كتاب عنه.

أحب بس أسجل إن مهما قالت الناس فناصر كان بيحب مصر .. طبعا مهوش ملاك ده أكيد ..  بس الطريف إن حتى اللي بيكرهوه مش ناسيين ذكرى وفاته في 28 سبتمبر 1970 .. يعني من 43 سنة :)

وجنازته كانت سنة 70 يعني في عز الهزيمة والنكسة ورغم كده كانت جنازة مليونية .. أهلي بيقولولي إن في عصره عمرهم ما شافوا حد بيأكل من صفايح الزبالة. لم يؤمن بالديمقراطية لكن آمن بالعدالة الإجتماعية شعبه مكنش جعان.


وده رفيو على قد ما قُسم لكتاب جميل جدا عنه أنصح بقراءته :

جمال عبدالناصر: رؤية متعددة الزوايا 

كتاب يتناول كل أوجه حياة عبدالناصر وكل من تفاعل معهم بحيادية فيذكر الحقائق

التاريخية مقرونة بمصادرها ذاكرا ما له وما عليه، وقد شارك في كتابته 32 كاتبا

وكاتبة وينقسم إلى 7 أبواب هي: التكوين، الثورة، الأحز
اب، الداخل المصري، الإبداع،

العالم والعرب.

الكتاب صادر عن دار نشر (الكتاب العربي)

وإليكم صفحة الكتاب على موقع جودريدز:

http://www.goodreads.com/book/show/13158666






الخميس، 22 أغسطس، 2013

عرض كتاب "مذكرات الدعوة والداعية" لحسن البنا

لا يسعنا في إطار الحديث عن أفكار جماعة الإخوان المسلمين إلا إلقاء الضوء على مؤسس الجماعة حسن البنا حيث نتحدث عن كتابه "مذكرات الدعوة والداعية"، ونحاول الغوص في عقل هذا الرجل عن طريق مذكراته التي ذكر نفسه فيها أحيانا بضمير المتكلم وأحيانا أخرى بضمير الغائب.

يتميز الأسلوب بالرصانة وهو ما يناقض إلى حد كبير الأسلوب الحماسي العصبي لسيد قطب في كتابه "معالم في الطريق"، وذلك مع الأخذ بنوعية الكتابين في الاعتبار حيث كتب البنا سيرة ذاتية بينما كتب قطب كتابا دعويا في الدرجة الأولى.

ولد البنا في المحمودية بالبحيرة عام 1906، وظهرت زعامته لزملائه مبكرا حيث كان رئيسا لـ"جمعية الأخلاق الأدبية" ثم "جمعية منع المحرمات" والتي كانت ترسل خطابات سرية إلى الخاطئين في نظر أعضاء الجمعية تنبههم إلى ضرورة الإصلاح من أخلاقهم. تتلمذ البنا على الطريقة الصوفية الحصافية الشاذلية والتي كانت من تعاليمها ((الحكيمة)) – كما يرى البنا- "أنه لم يكن يسمح للإخوان المتعلمين أن يكثروا الجدل في الخلافيات أو يرددوا كلام الملاحدة أمام العامة من الإخوان ويقول لهم: اجعلوا هذا في مجالسكم الخاصة تتدارسونه فيما بينكم" .. إلا أن البنا كان يأخذ على معظم الطرق الصوفية الأخرى أخذها للتصوف كتكأة عند اللزوم للعمل في ((السياسة))! وقد كان يستشهد بقصة أحد الشرفاء من النسل النبوي وهو السيد البدوي بطنطا والذي كان يرغب بتطبيق الشريعة بعزل المماليك عن الحكم باعتبارهم عبيد لا يملكون الحق في الملك وأخذ الأمر صولات وجولات بين الطرفين وأنصارهما حتى ظهرت مآثر قطز وبيبرس في محاربة المغول والصليبيين وفشلت محاولات السيد البدوي في عزلهم.

تخرّج البنا في دار العلوم ثم عمل مدرسا بالإسماعيلية وقد كان يرغب في العودة بالناس إلى دينهم الذي أصابه التحلل في نظره بعد الحرب العالمية الأول. كان يلقي المواعظ والدروس بالمقاهي حيث تميز أسلوبه بالذكاء والاحترافية في الحوار فكان لا يطيل ويجمع بين الترغيب والترهيب وعدم لوم الجمهور على معاصيه حتى أستطاع سلب لب العديد من رواد المقاهي، ونلاحظ في هذه الفترة مقارنته الدائمة بين الإسلام والمسيحية كضدين وما تمنحه حكومة الاستعمار لبناء الكنائس والتبشير في مقابل ما تمنحه لبناء الجوامع، إلا أن المرشد العام الأول لم يرفض التبرع الذي كان ((بسيطا)) في نظره من شركة قناة السويس كمساهمة في بناء جامع للإخوان.

أما فكره الإخواني فنراه ممثلا في بعض خواطره حيث يقول "لا ينفع في بناء الدعوة إلا ما بنيت بنفسي وبجهود الإخوان الحقيقيين" ونلاحظ السرية "ليس بلازم في الدعوة أن تكون باسم الإخوان المسلمين، فليس غرضنا إلا إصلاح النفوس، ثم بعد ذلك تتكون الجماعات". أما بالنسبة للنهضة فهو يري "إن نهضتنا لا تزال مبهمة لا وسائل ولا غايات ولا مناهج ولا برامج" بينما ينتقد خصومه السياسيين قائلا "سل أي زعيم سياسي: رئيس الوفد أو رئيس الأحرار عن المنهج الذي أعده للنهوض بالأمة والسير بها إلى نوال أغراضها" ..  وهو هنا ينتقد ما يلحق بحزبه من تقصير بانتقاد الأحزاب الأخرى!! 

أما بالنسبة للتنظيم الداخلي للإخوان فنجد تركيزا شديدا على جمع التبرعات فالأخ يجاهد بنفسه وماله، وتجد "سهم الدعوة" الذي يشمل خُمس أو على الأقل عُشر دخل العضو، وهو ما يُطبق إلى يومنا هذا، وانقسام الإخوان إلى درجات من حيث الجهاد والعمل والتبرعات فتجد أخا مساعدا، ثم أخا منتسبا، فأخا عاملا وأخيرا أخا مجاهدا. 



أما بالنسبة للأعمال والمشروعات الاقتصادية فهي – كما يذكر الكتاب- تكون "بغير اسم الإخوان وفي غير دورهم ولها نظامها المالي والاقتصادي الصرف" أي المنفصل. 

وأخيرا نجد التدريبات العسكرية التي بدأت مع السنين الأولى 
لنشأة الجماعة، والاتجاه السياسي الذي نراه جليا في "رسالة نحو النور" ومطالبها الخمسين التي وجهها البنا لحكام الدول الإسلامية وما تشتمل عليها من مصطلحات كـ" الجهاد الإسلامي، الخلافة الضائعة، مراقبة سلوك الموظفين، وجوب التفريق بين مناهج الفتيات ومناهج الصبيان، منع الاختلاط بين الطلبة والطالبات، الحسبة، مراقبة الفنون والصحافة، توحيد الأزياء، تحريم الربا" وبند "تحسين حال الموظفين الصغار برفع مرتباتهم وتقليل مرتبات الموظفين الكبار" وهو ما يسمى بالحد الأدنى والأقصى للأجور حاليا.

تنتهي أحداث الكتاب بفترة الثلاثينات، ولا تتطرق بطبيعة الحال إلى اغتيال حسن البنا بطلق ناري في العام 1949.

من المفارقات الطريفة للمُتابع تكرار عبارة "الحق أبلج" في كتابنا هذا، وكتاب سيد قطب في الستينات، والخطاب الرئاسي الشهير العام 2012.

في النهاية أورد حديثا بين البنا وناظر المدرسة في إطار تحقيقات أتُهم فيها بالشيوعية والمعاداة للملك حيث قال: "إذا كنا نخدع الناس بهذا الجهاد في سبيله وهذه الدعوة إلى دينه فإن محكمة الجنايات وجهنم قليل على الذين يخدعون الناس عن الدنيا بلباس الدين" فهل كان البنا يقصد كلامه حقا؟ وهل اعتبر به أتباعه من بعده؟ لا يسعنا هنا إلا أن نقول: المعنى في بطن "القائل". 

سلمى هشام

نشر المقال في مجلة دقة جديدة - عدد ابريل 2013

الاثنين، 19 أغسطس، 2013

Muslim Brotherhood Terrorism in Egypt on 16 August 2013 # 30 June Revolution

  • Video shows an armed Muslim Brotherhood supporter shooting at residents and security forces in Cairo
    http://www.youtube.com/watch?v=Zj0kp02kVk
  • Failed attempt by the Muslim Brotherhood to attack the 6th of October and Talibia police station,El Erian (MB Prominent leader) Brother in Law arrested
    http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=kGkg1nTifxs
  • The Muslim Brother raise the Flag of the terrorist group El Qaeda in Ramsis:
    http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=kGkg1nTifxs
  • The Terrorists tried to Attack Tahrir square by machine guns
    http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=BoZZ8_nJBHY
  • Ministry of the Interior: police casualties rise to 54 during the last 2 days, 21 of which are police officers.
  • Bandits throw explosive canisters on The Angelical Church in Malawi, Upper Egypt and helicopters circle the site



  • Muslim Brotherhood supporters fire live ammunition and cartridge shots on Shoubra district residents
    http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=Pbjf4E8PtZs
  • Sky news: the sound of successive explosions in El Arish Governorate and the flying of Apachi Helicopters.

  • Ismailia pays bill on violence by 5 deaths. Guerilla war in Tanta streets. Taxi driver killed in Alexandria. And 8 injured in Menoufia
    ================================

    There were several clashes and bloody events in Egypt on Friday during protests called on by the Muslim Brotherhood.
    In Ismailia Governorate, five were killed and dozens wounded by gunfire exchanges between Muslim brotherhood and the security forces in the vicinity of the mosque and the compound of courts and during demonstrations that broke out today.

    Gunmen fired on the troops securing the court complex after having mounted the roofs located in front of the compound and they exchanged fire with the forces. Several injuries occurred mostly from the police.
    Security forces fired tear gas and warning shots in the air to prevent the movement of MB demonstration to the court complex in downtown Ismailia and encircled protesters towards the ring road, then there was an exchanges of gunfire, resulting in five deaths and dozens of injuries.

    In the City of Tanta, Gharbia governorate there was a guerilla war between security forces and supporters of the brotherhood after police fired tear gas and shotgun in the air to disperse protesters in the streets.
    Violent clashes broke out between residents of the Raml station in Alexandria and supporters of the Muslim Brotherhood, after the arrival of the procession that began from Sidi bishr to denounce the dispersment of Rabaa and Nahda sit-ins.

    Dr. Osama Abu Al-so'ud, Head of the governmental hospital, assured the deaths of 3 victims during clashes in raml station, and 4 others in Sidi bishr, bringing the total to 7 persons killed by bullets and shotguns.
    All public facilities in Monofiya governorate, particularly churches were guarded by security forces and the people.
    MB set fire to the local units in villages of Fayum governorate, and they broke into the post office. Brotherhood supporters stormed a security forces annex near two villages by the "Fayoum-Beni Suef” road, but Police interfered and MB fled. 

    In Mansoura governorate there were violent clashes between brotherhood members and the people. Firearms and stones were used after the Friday prayers by members of MB to exhibit power by firing in the air.
    Also a number of cars were smashed, leading the people to defend themselves. Dozens were injured with cartridges, cuts and bruises.

    الأحد، 18 أغسطس، 2013

    Muslim Brotherhood Terrorism in Egypt on 14 August 2013 Rabaa & Nahda sit-ins # 30 June Revolution

    A Compilation of Footages Showing Infringements Committed by Muslim Brotherhood Members (MBs) and Morsi Supporters
    تجميع لبعض اللقطات التى توضح الانتهاكات التى يقوم بها الإخوان وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسى


    MB in Rabaa 


     1.      MB Leader Walid Khattab: We will drown the streets in blood and, for us, killing police officers is allowed.
    القيادي الإخواني وليد خطاب: سنغرق الشوارع "بالدم".. وضباط الشرطة والجيش ليس لهم عندنا دية 

    2.      A Morsi Supporter threatens to set the country on fire
    أحد أنصار مرسي يهدد "بحرق البلاد" بعد القبض عليه في "النهضة"

    3.      MB aggression in Rabaa sit in
    مقاومة الإخوان أثناء فض اعتصام رابعة العدوية
    4.      Weapons found with Morsi supporters after disperse the Nahda and Rabaa Sit-ins
    الأسلحة التي تم ضبطها أثناء فض اعتصامي "رابعة" و"النهضة"
    5.      Weapons hidden in a coffin found by the security forces
    الأمن يعثر على نعش مملوء بالذخيرة ومسدسات خرطوش في "النهضة"

    6.      MBs torching their own tents and belongings before the sit-in was dispersed
    الاخوان يحرقون الخيم و ممتلكاتهم قبل فض اعتصامهم

    7.      Terror attacks against government buildings in Egypt by the MBs
    أعمال عنف ومهاجمة منشآت حكومية بمصر

    8.      Morsi supporters setting a Church on fire in Minya
    .. إضرام النار في كنيسة بالمنيا

    9.      Unearthing more than 20 corpses from under the Rabaa sit-in theater
    استخراج أكثر من 20 جثة مقتولة من أسفل منصة رابعة العدوية

    10.  MBs setting fires around Cairo
    عناصر الإخوان يشعلون الحرائق في القاهرة

    11.  MBs blocking the road in Mohandiseen and masked protestors shooting live ammunition
    الإخوان يقطعون شارع جامعة الدول العربية وملثمون يطلقون أعيرة نارية

    12.  MBs shooting security forces during the disbanding of the Nahda and Rabaa sit-ins.
    الإخوان يقطعون شارع جامعة الدول العربية وملثمون يطلقون أعيرة نارية

    13.  Police forces seizing a large amount of weapons and live ammunition during the Nahda sit-in
    الشرطة تضبط كمية كبيرة من الأسلحة والرصاص الحي بإعتصام النهضة

    14.  How the MBs and Morsi supporters murdered the police officers at the Kerdasa Police Station
    مشاهد مقتل ضباط قسم كرداسة على يد عناصر من الإخوان

    15.  How the MBs and Morsi supporters killed a taxi driver in Alexandria, Egypt, and dragged his body in the street
    فيديو سحل وقتل سائق التاكسي من قبل مؤيدي الرئيس المعزول بالأسكندرية

    16.  MBs and Morsi Supporters setting Rabaa mosque on fire before dispersing the sit-in
    معتصمو رابعة يضرمون بمسجد رابعة العدوية قبل مغادرتهم

    17.  The assassination room and the rope used by MBs in hanging suspects in Rabaa
    بالفيديو.. شاهد غرفة الإعدام بالمستشفى الميدانى وحبل المشنقة فى رابعة العدوية

    18.  Watch what the “peaceful” Morsi supporters and MBs have done
    فضيحــــــــه عالميـــــه يقوم ببثها التليفزيون المصرى لجماعه الاخوان المسلمين وشاهد ماذا فعلوا

    19.  MBs and Morsi Supporters trying to kill photographers who caught them on camera using machine guns
    حاول الاخوان قتل مصورين اثناء تصويرهم استخدام الاخوان للبنادق الآلية

    السبت، 17 أغسطس، 2013

    حرق مصر (1952- 2011 - 2013) +تحديث

    تتكشف الأمور رويدا رويدا حتى تتعرى الحقيقة وتبقى كده سلط ملط ... يا مولاي كما خلقتني :)


    رجال إطفاء عام 52 يطفئون حريق 2013
    نبدأ بالأجدد إلي هو النهارده 16 أغسطس 2013
    بدأ يومي مبكرا .. هدوء حذر ... عارفين إن الإخوان أكيد هيطينوها بعد الصلاة .. نلغي صلاة الجمعة من جدولنا فالخطبة ستحوي ما لذ وطاب من الخطابات مدفوعة الأجر طبعا وبالفعل وصلت أخبار إن بعض الخطباء حرضوا ضد الشرطة .. عادي جدا .. هذا الخبر لا يحمل أي جديد. أتعودنا. المرواح قبل الصلاة ورؤية بعض الدبابات وعربات نقل الجنود المتفرقة هنا وهناك.

    وكما هو متوقع كانت النهارده جمعة حرق مصر .. الرشاشات مع بلطجيتهم على كوبري 15 مايو في شوارع تكاد تخلو من المارة وهما مش بيعملوا حاجة غير إنهم بيعيثوا في الأرض فسادا ويطلقوا النار عشوائيا ع الناس.. يشوفلك أي فتحة ف الكوبري وأديله. وفكره إزاي الشعب الكلب ده يطلع على سيده مرسي -اللي سماه بعض مريديه في المأسوف على شبابها رابعة سيدنا ومولانا فهو نبي في نظرهم وفيديوهات الجزيرة تثبت مش بنخع أنا والله- وكيف سطا الإنقلابيون -اللي هو إحنا- على الثورة والشرعية؟

    المهم .. بقية الأحداث تكمل بتحصنهم في مسجد الفتح عشان يستموتوا براحتهم .. وحريق أماكن كتيرة تنفيذا لسياسة "الأرض المحروقة" أو "فيها لأخفيها" ومنها مبنى المقاولين العرب. مش فاهمة قاصدين بالذات مبنى الشركة اللي بنت السد العالي وناصر اللي حارقهم لأنها كانت ناس بتبني وهما أقصى ما عملوه التدمير والحرق المادي والمعنوي في سنة حكمهم والخيانة كمان .. ولا غشامة منهم وأهو مبنى والسلام؟


    الأدهى والأضل كمان ضرب النار على عربيات المطافي وحرقها .. يعني عربية المطافي نفسها حرقوها .. آه والله وكمان حرق بنك الدم.

    المهم أنتهى اليوم بمحاصرة جامع الفتح واستخدامهم طفايات الحريق عشان تدي مظهر قنابل الغاز والجزيرة طبعا بتصور من جوه.
    باين قوي إنها طفاية :)



    وده فيديو ست بتقول الحقيقة دي لمذيع الجزيرة وهو مش قادر يرد عليها وبعدين يوسف الحسيني مذيع أون تي في بيحلل المكالمة
    كمان وصلت سيارات الإطفاء للحريق والقبض على فوق ال 300 من العناصر اللي بتحرق واللي كانت موجودة في رمسيس بعد حظر التجول الساعة 7 .. فيهم على الأقل 60 نفر من جنسيات مش مصرية 


    ومنهم راجل باكستاني وكان في واحد كندي كمان وطبعا الحمساويين والسوريين.. عشان لما يقولك المصري بيقتل المصري متصدقهوش.

    أسماء بنت البلتاجي اللي ماتت وأبوها هربان محضرش جنازتها .. أعمالكم سُلطت عليكم. دمك مش أرقى من دم شرطة وجيش وشعب مصر كما يظن الإخوان.

    أما أخر أخبار اليوم فكانت القبض على ستتين من الأخوات أو مؤيدين ليهم ومعاهم بندقيات العوزي الإسرائيلية.

    أما بقى التواريخ اللي أنا كاتباها في العنوان دي فليها حكاية وسبب.. لأننا دلوقتي عرفت مين بيحرق.

    عرفت مين حرق الأقسام في يناير وبعد فض رابعة والنهضة؟

    عرفت مين حرق المجمع العلمي في 2011 وتهمها في الثوار رغم إن من ضمن المقتنيات المحروقة الخريطة اللي تبين ملكية مصر لحلايب وشلاتين اللي اتنازل عنها الإخوان بكل سهولة للسودان ؟



    وعرفت مين حرق القاهرة سنة 52 مع العلم إن كان وقتها الحكومة برئاسة النحاس باشا ؟

    عرفت مين اختار لحرق مصر أيام جمعة (16 أغسطس) وسبت (17 ديسمبر 2011 و 26 يناير 1952) عشان الدنيا تبقى هادية ويحرق براحته وأختار أفضل الطرق وكان متدرب عليها كويس.

    الإجابة هي الإخوان الخائنين الذين سيحترقون هم ولن تحترق مصر أبدا.

    وبكده بتظهر الحقيقة شوية شوية وأكيد ما خفي كان 
    ...
    ..
    .
    أعظم.

    الأحد، 30 يونيو، 2013

    سنة وسنتين


    يغني فريد الأطرش فيقول:

    سنة وسنتين سنة وسنتين
    وأنت يا قلبي تقول أنا فين
    ودُبت وتهت في أشواقك
    وشفت النيل وعرفت أنا فين
    يا مصر يا عمري يا نور العين



    أولا صباح الخير فنحن في الساعات الأولى من يوم 30/6 .. وقد دفعت نفسي دفعا على كتابة تدوينة جديدة لأكثر من سبب ... أولها وليس أهمها هو أنني أهملت هذه المدونة لأكثر من شهرين .. أنشغلت كثيرا وبدأت في إرسال قصصي للمسابقات بما يتضمنه ذلك من اختيار وترجمة ومراجعة والذي منه كما أن عملي زاد خلال الفترة اللي فاتت لدرجة يمكن مش كبيرة بالمعنى الكمي .. لكن للدرجة الكافية انها تخلي دماغي مشغولة .. مش قادرة تركز ف طقوس كتابة تدوينة واختيار الصور لها ونشرها.

    أما السبب الثاني فهو أن يوم 30-6 هو آخر فرصة للحديث عن عيد ميلاد مدونة "افرد جناحك" الأول في شهره وهو شهر يونيو لأن عيد ميلادها 1 يونيو 2012 .. بدأت ساعتها للحاق بحملة ال 100 تدوينة وقعدت مدة قلقانة ف اختيار الاسم حتى انحصر الاختيار في "رائحة المطر" و"افرد جناحك" (زي أغنية كايروكي اللي بحبها جدا) وفي الآخر كان الاختيار اللي لحد النهارده بحبه جدا. كتبت ساعتها أول تدوينة وأنا قاعدة ع نفس الكرسي ف البلكونة اللي محتلاه دلوقتي 

    وكانت تاني تدوينة عن خالد سعيد

    وبرضه كتبت ساعتها في عز احتدام الصراع بين مرسي وشفيق عن أسباب عدم ترشيحي لشفيق .. الصراحة الكلام ده كتبته وانا بعيط بعد اما عرفت إن ماما هترشح شفيق ..

    قعدت اعيط كتير جدا ومكنتش مصدقة إن ماما اللي كانت مع الثورة رغم انها منزلتش جاية دلوقتي ترشح فلول .. وكما بيحصل مع الشخص الجاهل عصرت الليمون وانتخبت مرسي .. بعدها بفترة طويلة قريت كتاب "معالم في الطريق" لسيد قطب و"مذكرات الداعية والداعية" لحسن البنا واتنورت الصراحة وبقول لو كنت قريتهم وقتها وعرفت كان اختياري هيكون الشطب ع الاسمين طبعا.

    الحقيقة إن بعد ما مرسي مسك كنت متوجسة تجاهه وقلت يمكن يخيب ظني ويطلع كويس انما مع بداية موضوع الاعلان الدستوري اللي حصل ده انقلبت عليه كتير الصراحة لدرجة اني اتشجعت وانضميت للـ"حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي" وكانت أول مسيرة انزلها مع الحزب "لا للدستور" واللي كانت من ميدان الحجاز بمصر الجديدة للإتحادية (نفس سكة 30 يونية إن شاء الله :) ) ثم كان ما كان من الهبل والاستهبال الجماعي للاخوان.

    كمان مرة كتبت مقال عن القضاء وإن المفروض القاضي يحكّم ضميره قبل ما يحكّم الأدلة. أكيد لسه كنت بتعلم ولسه لحد النهارده وأكيد ممكن أغلط لكني أظن إن تسجيل دفقة المشاعر في حد ذاتها شيء جميل يستحق التوثيق.

    وبما اننا لبسنا كلنا المقلب التمام للريس وجماعته وكما "اخترناه واخدناه" فأنا أفخر إني شاركت في جمع توقيعات "تمرد" اللي بلغت النهارده 22 مليون 134 ألف و465 استمارة ونازلة بكره ان شاء الله الاتحادية .. يوم 30 يونية أنا نازلة وأمي نازلة في الميدان القريب والتحضيرات للنزول بكره كانت على قدم وساق في مقر الحزب. 



    الثورة دي مش ثورة تصنُع وادعاء واحتكار للإيمان  .. الثورة دي لو كانت لقت مرسي بيشتغل بما يرضي الله ما كانتش اهتمت اذا هو إخوان أو غيره .. كانت قالت ده فعلا الرئيس اللي كنا عاوزينه بعد ثورة زي 25 يناير .. لكنه لم ينجح إلا في جعل الناس يترحموا على أيام مبارك؟ معقول!! 

    خليك إيجابي وانزل وما تصدقش كل اللي بييجي ع التلفزيون .. انزل وشارك ف الثورة لايف .. 

    ده لينك تحركات يوم 30-6 من صفحة "تمرد" نفسها :)


    "سنة" مدونة تبعث على البهجة وأحن دائما إليها
    "سنة" رئيس فاشل أسوأ من سابقه قامت ضده ثورة بعد هذ العام وستطيح به بإذن الله 

    "سنتين" وخالد مش سعيد لأن لسه في ناس بتقول عليه تاجر مخدرات .. نفسي ذكرى وفاته تبقى مناسبة "يوم/عيد الشهيد"
    "سنتين" والفقير عمال يتطحن بدون هوادة 
    "سنتين" مشاهد الصلاة في الميدان كيناير .. وعلم "الأيام الحلوة" لساه بــ 5 جنيه .. 

    صورة من يوم الجمعة 28 يونية - مؤيدين مرسي في رابعة ورافضيه في التحرير

    "سنتين" ولسه في ناس شايفين إن الحال لازم يكون أحسن وبيبذلوا جهد عشان يحققوا ده مش قاعدين يشتكوا بدون ما يشاركوا.

    أنهي بكلام فريد وبحبي للأمل:

    اسهري يا عيوني ولا تنامي
    أهي راجعة أحلى أيامي



    الاثنين، 8 أبريل، 2013

    كلمات سبارتكوس الأخيرة: عن باسم يوسف

    بعض الأيام تمر ولا نعرف الحياة كيف كانت قبلها، بدأت الثورة بداخلنا ولم تنطفئ، ظلت مشتعلة في قلوب كل من آمن بـ"الفكرة" .. كل من هتف وكان يقصد هتافاته بالفعل .. كل من قال "لا" في وجه من قالوا "نعم".
    المجد للشيطان .. معبود الرياح
    من قال " لا " في وجه من قالوا " نعم "
    من علّم الإنسان تمزيق العدم

    كان أولهم شهداء ال 18 يوم مرورا بشهداء ماسبيرو ومجلس الوزراء ومحمد محمود وستاد بورسعيد والعباسية وحتى شهداء الإتحادية الذين صلى قتلتهم العصر ثم أتموا العملية .. أما أخر ضحايا الاستبداد فلم يقل لا ثم مات، إنما قال لا ثم "مات من الضحك وموّت اللي معاه كمان".
    ضحك باسم يوسف كما يضحك المصريون عادة على بلاويهم فكل يوم تجد عشرات النكات متفرقة هنا وهناك وإن دلت كثرتها على شيء فإنما تدل على "هم المصريين اللي ما يتلّم". لكن هذا الرجل بالذات أخرج النكات من صندوق باندورا ومن الحجرات المغلقة فخرجت لاسعة حارقة تستدعي السخرية .. وهنا أتضح الوجه القبيح للبعض وظهرت الشتائم والتعصب القبلي باسم الدين من ناس يعتبرون أنفسهم "شيوخا" .. كل هذا فقط لأنه قال للغولة "عينك حمرا" وبـ"الأدلة" الدامغة من قنوات اليمين المتطرف. ورُفعت القضايا، بالضبط كما كان يحدث أيام المخلوع مع اختلاف التهمة من "صحة الرئيس" إلى "ازدراء الأديان" .. وهنا لا مجال للاندهاش فمن يحكم هو الإسلامي الحقيقي الوحيد ويتضح هذا الفكر الاقصائي جليا في كتاب "معالم في الطريق" لسيد قطب.



    يا إخوتي الذين يعبرون في الميدان في انحناء
    منحدرين في نهاية المساء
    لا تحلموا بعالم سعيد ..
    فخلف كلّ قيصر يموت: قيصر جديد .

    هذا الرجل الضاحك ما هو إلا مثال للروح المصرية التي لا تسخر من المسيحي فقط لأنه مسيحي .. التي لا تحرمه بعد موته في الميدان من لفظة "شهيد" .. الروح المصرية التي لا تفرق الشعب على بعضه إلى جهتين متقاتلتين عملا بنصيحة نابليون "فرق .. تسد" .. يذهب ألف باسم يوسف ويأتي غيره .. يذهب الشهيد وتطرح الأرض بدل الواحد ألف لأن كلمة "لا" لا يقولها إلا الشجاع .. من لا يهمه إذا مات أو عاش .. من لا يفكر في مصلحته قبل التضحية .. ويظل شوكة لا تنكسر في حلق كل من عرف الظلم الطريق إلى قلبه .. فيُبعث كسبارتاكوس "أمل دنقل" من جديد ليقول:
    معلّق أنا على مشانق الصباح
    و جبهتي – بالموت – محنيّة
    لأنّني لم أحنها .. حيّه !
    أما سيزيف فلم تعد على أكتافه الصخرة، لكن يحملها فقط الذين يولدون في مخادع الرقيق .. سيزيف تحرر من الخوف وهو أصعب كل القيود.    

    الثلاثاء، 2 أبريل، 2013

    برامج إذاعة القرآن ودس السُم

     كنت قد وعدت نفسي أنني سأكتب كأسلوب حياة والحياة لا تنقطع هكذا لمدة طويلة .. سأكتب اليوم عن موقف صادفني ولن يقيدني جمال اللغة وسلاستها عن التعبير عن النقطة المراد إيصالها والرأي الذي أنا بصدد الحديث عنه وعن بعض جوانبه التي تراءت لي.

    أركب التاكسي إلى عملي يوميا في رحلة لا تزيد على الربع ساعة، وتختلف حالي من يوم إلى آخر بطبيعة الحال فأحيانا أسعى إلى الانتعاش فأفتح شباك السيارة وأحيانا أخرى أستريح قليلا وأغمض عيوني في حال تيقني من معرفة السائق للطريق .. أما في حالات أخرى فأستمع إلى الراديو .. فأحاول البحث عن الأغنية التي يستمع إليها السائق إذا راقتني حين أصل إلى المكتب على شبكة الانترنت أو استمع إلى إذاعة القرآن التي يفضلها المصريون عادة في الصباح .. لا أنكر أنني أتفاءل وأتشاءم في بعض الأحيان وخاصة صباحا .. أحس أن القرآن كائن حي يشعر ويتفاعل مع الإنسان في كل حالاته وأتذكر ذلك الجدل في عهد الخليفة المأمون حول طبيعة القرآن.. وكثيرا ما أفكر في بعض الأمور فأفتح المصحف على نية التعرف إلى رأيه في الأمر .. أحكّم قلبي طبعا وعقلي لكنني أعرف أيضا أن المصحف كائن حي وأن الله يحدثني من خلاله ..

    أما اليوم فقد سمعت برنامجا على إذاعة القرآن الكريم ينهر الجمعيات الأهلية والخيرية على أنها تُحوج الفقير أكثر من حاجته وقال الشيخ - بعد أن حرص على تعطيش الجيم – أنها لا يجب أن تعطيه مثلا 20 جنيها بينما هو في حاجة إلى المزيد، وأن هذا الشيء مكروها وضرب مثلا أن عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – نهر رجلا كان يوزع التمر فقط على الناس وبذلك يحوجهم إلى مساعدته أكثر ويمن عليهم .. لا أدّعي معرفتي بكل الأقوال والأحاديث لكنني بحثت على الانترنت بهذه الكلمات المفتاحية "عمر بن الخطاب تمرة" فلم أجد شيئا..

    هذا المثال من أمثلة كنت أسمعها كثيرا في طريقي للعمل .. فحين كان مبارك رئيسا كانت المداخلات التليفونية آنذاك تدافع عنه وكذا البرامج أما وقت المجلس العسكري فقد سمعت بأذني أحدهم في إذاعة القرآن الكريم يسب الثوار ويقول أنه من محاربي أكتوبر القدامى ..


    وحاليا يوضح المثل المذكور أعلاه المأساة التي وصلنا إليها فالشيخ لا يعلم شيئا عن دور الدولة الأساسي في توفير سبل الحياة الأولية للمواطن أو هكذا تبين لي من الجزء الذي سمعته من البرنامج، وتقافز إلى ذهني مشروع النهضة وطائره عظيم الأجنحة الذي يظلم ولا يضلل على مصر.. كما أن شيخنا الكريم ربما لم يلحظ الوضع السىء الذي تعاني منه البلاد بعد هروب الكثير من الجمعيات ومصادر الدخل بسبب البيئة الطاردة .. كما أنه لا يعرف شيئا عن الاستدامة وعن المثل الذي أصبح يعرفه الجميع عن "تعليم الصيد وليس التصدق بسمكة" حيث تحاول الجمعيات توفير عملا أو مصدر رزق مستدام بدلا من العشرين جنيها التي يتحدث عنها والتي حتى وإن وصلت لألف جنيه لن ترحم صاحبها من نير الفقر والعوّز..

    لا أرى ذلك إلا وعظا دينيا يضلل الناس ويميزه التقليدية الشديدة في الطرح والحلول .. ويقلل بشدة من قيمة الإذاعة المحترمة التي ظهر مديرها يوما على إحدى القنوات الدينية المتطرفة المزعومة "اللي هي دون ذكر أسماء يعني قناة الحافظ : )" يرمي الناس بالباطل ويطلق الأحكام والألفاظ الصادمة على الثوار دون أن يتأكد مما يقوله .. ألا تعرف أن بعض الظن إثم يا شيخنا؟

    أدعو للحذر من بعض "برامج" إذاعة القرآن الكريم وعدم قبولها على علاتها فهي –فيما يبدو- ليست لله وللوطن .. وأحمد الله أن القرآن وتلاواته لا يمكن تحريفها وإلا فلفعل تجار الدين بها الأفاعيل على مر العصور.                 

    الخميس، 28 مارس، 2013

    في عالم الغيب: عيد الأم بالعكس


    متى تتوقف أيها اللعين عن ملاحقتي .. أيها الضيف الثقيل المؤلم .. تذكرني بالخواء .. أعلم ذلك .. يمر الشهر مواليا لأخيه ولم تتمخض عن شيء يُذكر .. لا تتمخض إلا عن الوجع الخاوي .. تعتصر جسدي أيها الطمث البغيض .. تأتي بدلا من تلك الأميرة التي أشتاق لعينيها الوضاءتين ..

    تلك التي سوف أحضر لها أدوات الماكياج يوما .. أعلم أنها تحب الزينة كثيرا .. أضع بين راحتيها الدقيقتين أجمل دفاتر التلوين والأقلام علها تلون أوراق سنيني .. وألبسها الزي المدرسي كل يوم حتى يكتمل فوق جسدها الصغير رويدا رويداً كقطع الأحجية المرحة.. أجدل شعرها في جديلتين طويلتين .. كم أحب لحظة التجديل .. تختصر الأنوثة في حركة .. ربما أقص لأميرتي غرة أيضا – إن أحبت – كغرتي في سالف الأيام .. أصور أسنانها اللبنية المتساقطة وضحكتها وقبعة تخرجها حين تكبر فجأة ..
    أتدري أيضا.. سوف أعلمها حب الكتب كأبيها والأدوات المكتبية كما جدتها.

    أقص لها القصص والحكايا .. نجلس ليلا نتضاحك ونتراقص وتقّيم هي بكل فخر سلسلة المكتبة الخضراء على صفحتنا المفضلة بحرّية .. تهتف بحرية .. وتحب بحرية .. وربما أراها عروسا تسلب الألباب يوما.

    تفاجئني يد الطبيب بينما أتوجع على طاولة الكشف واتكئ على الوسادة البيضاء الصغيرة..
    -        طمثك ينتظر الإذن منك .. ربما يؤخره قلقك الزائد وعصبيتك.
    هكذا قال الطبيب .. هو في عالم الغيب .. وفي عالم الغيب أيضا يقبع زوجي والأميرة .. فيا حبيباي أرجوكما لا تتركاني لآلامي على طاولة الطبيب المداوي.