الأحد، 30 يونيو، 2013

سنة وسنتين


يغني فريد الأطرش فيقول:

سنة وسنتين سنة وسنتين
وأنت يا قلبي تقول أنا فين
ودُبت وتهت في أشواقك
وشفت النيل وعرفت أنا فين
يا مصر يا عمري يا نور العين



أولا صباح الخير فنحن في الساعات الأولى من يوم 30/6 .. وقد دفعت نفسي دفعا على كتابة تدوينة جديدة لأكثر من سبب ... أولها وليس أهمها هو أنني أهملت هذه المدونة لأكثر من شهرين .. أنشغلت كثيرا وبدأت في إرسال قصصي للمسابقات بما يتضمنه ذلك من اختيار وترجمة ومراجعة والذي منه كما أن عملي زاد خلال الفترة اللي فاتت لدرجة يمكن مش كبيرة بالمعنى الكمي .. لكن للدرجة الكافية انها تخلي دماغي مشغولة .. مش قادرة تركز ف طقوس كتابة تدوينة واختيار الصور لها ونشرها.

أما السبب الثاني فهو أن يوم 30-6 هو آخر فرصة للحديث عن عيد ميلاد مدونة "افرد جناحك" الأول في شهره وهو شهر يونيو لأن عيد ميلادها 1 يونيو 2012 .. بدأت ساعتها للحاق بحملة ال 100 تدوينة وقعدت مدة قلقانة ف اختيار الاسم حتى انحصر الاختيار في "رائحة المطر" و"افرد جناحك" (زي أغنية كايروكي اللي بحبها جدا) وفي الآخر كان الاختيار اللي لحد النهارده بحبه جدا. كتبت ساعتها أول تدوينة وأنا قاعدة ع نفس الكرسي ف البلكونة اللي محتلاه دلوقتي 

وكانت تاني تدوينة عن خالد سعيد

وبرضه كتبت ساعتها في عز احتدام الصراع بين مرسي وشفيق عن أسباب عدم ترشيحي لشفيق .. الصراحة الكلام ده كتبته وانا بعيط بعد اما عرفت إن ماما هترشح شفيق ..

قعدت اعيط كتير جدا ومكنتش مصدقة إن ماما اللي كانت مع الثورة رغم انها منزلتش جاية دلوقتي ترشح فلول .. وكما بيحصل مع الشخص الجاهل عصرت الليمون وانتخبت مرسي .. بعدها بفترة طويلة قريت كتاب "معالم في الطريق" لسيد قطب و"مذكرات الداعية والداعية" لحسن البنا واتنورت الصراحة وبقول لو كنت قريتهم وقتها وعرفت كان اختياري هيكون الشطب ع الاسمين طبعا.

الحقيقة إن بعد ما مرسي مسك كنت متوجسة تجاهه وقلت يمكن يخيب ظني ويطلع كويس انما مع بداية موضوع الاعلان الدستوري اللي حصل ده انقلبت عليه كتير الصراحة لدرجة اني اتشجعت وانضميت للـ"حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي" وكانت أول مسيرة انزلها مع الحزب "لا للدستور" واللي كانت من ميدان الحجاز بمصر الجديدة للإتحادية (نفس سكة 30 يونية إن شاء الله :) ) ثم كان ما كان من الهبل والاستهبال الجماعي للاخوان.

كمان مرة كتبت مقال عن القضاء وإن المفروض القاضي يحكّم ضميره قبل ما يحكّم الأدلة. أكيد لسه كنت بتعلم ولسه لحد النهارده وأكيد ممكن أغلط لكني أظن إن تسجيل دفقة المشاعر في حد ذاتها شيء جميل يستحق التوثيق.

وبما اننا لبسنا كلنا المقلب التمام للريس وجماعته وكما "اخترناه واخدناه" فأنا أفخر إني شاركت في جمع توقيعات "تمرد" اللي بلغت النهارده 22 مليون 134 ألف و465 استمارة ونازلة بكره ان شاء الله الاتحادية .. يوم 30 يونية أنا نازلة وأمي نازلة في الميدان القريب والتحضيرات للنزول بكره كانت على قدم وساق في مقر الحزب. 



الثورة دي مش ثورة تصنُع وادعاء واحتكار للإيمان  .. الثورة دي لو كانت لقت مرسي بيشتغل بما يرضي الله ما كانتش اهتمت اذا هو إخوان أو غيره .. كانت قالت ده فعلا الرئيس اللي كنا عاوزينه بعد ثورة زي 25 يناير .. لكنه لم ينجح إلا في جعل الناس يترحموا على أيام مبارك؟ معقول!! 

خليك إيجابي وانزل وما تصدقش كل اللي بييجي ع التلفزيون .. انزل وشارك ف الثورة لايف .. 

ده لينك تحركات يوم 30-6 من صفحة "تمرد" نفسها :)


"سنة" مدونة تبعث على البهجة وأحن دائما إليها
"سنة" رئيس فاشل أسوأ من سابقه قامت ضده ثورة بعد هذ العام وستطيح به بإذن الله 

"سنتين" وخالد مش سعيد لأن لسه في ناس بتقول عليه تاجر مخدرات .. نفسي ذكرى وفاته تبقى مناسبة "يوم/عيد الشهيد"
"سنتين" والفقير عمال يتطحن بدون هوادة 
"سنتين" مشاهد الصلاة في الميدان كيناير .. وعلم "الأيام الحلوة" لساه بــ 5 جنيه .. 

صورة من يوم الجمعة 28 يونية - مؤيدين مرسي في رابعة ورافضيه في التحرير

"سنتين" ولسه في ناس شايفين إن الحال لازم يكون أحسن وبيبذلوا جهد عشان يحققوا ده مش قاعدين يشتكوا بدون ما يشاركوا.

أنهي بكلام فريد وبحبي للأمل:

اسهري يا عيوني ولا تنامي
أهي راجعة أحلى أيامي