الاثنين، 25 يونيو، 2012

3 فرحــــــــــــــــــات



بيقولك "الفقي لما يسعد تجيله ختمتين في ليلة واحدة"



وقد كان،

فبعد أيام من شوية غم على نتفة قرف كان النهارده بكل المقاييس يوم سعيد .. طب ليه؟ أيه اللي يخليه غير كل الأيام اللي فاتت ومعنديش فكرة هيكون أحسن من اللي جاي ولا لأ!! 

الفكرة إن أعصابي عاملة زي اليويو مرة فوق ومرة تحت بشكل عجيب، يعني فترة الانتخابات وصدمتي ف إن أهلي ممكن حتى يفكروا يرشحوا شفيق خلاني ف سابع أرض قمت أنا كنوع من الافكار الهروبية جبت الجزيرة الرياضية وصدرت الطارشة لمعظم الأخبار السياسية فكانت كل سهراتي مع الساحرة المستديرة ف ملاعب اليورو، وده إلى حد ما خفف من مشاعر الهلع والخوف من النتيجة اللي يمكن لو كان فشيق كسبها كنت نزلت مش لسابع أرض .. لا لا .. ده أنا كنت خرمت الأرض ونزلت تحت البدروم كمان.

المهم .. النهارده الفرحة الأولى كانت:
إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية .. اللي بعد ما المستشار فاروق سلطان إدانا الدش الساقع تفتق ذهنه والحمد لله نطق بالجوهرة المكنونة وهي فوز مرسي بزيادة حوالي مليون صوت .. ألف مبروك لمصر ويا رب يكون خير، إلى حد ما أنا لم أكن من مؤيديه ولكني انتخبته، كمان فكرة إن الطيار البلوفر يكون الرئيس كانت تصيبي -بجد- بالغثيان .. وعاديك بقى عـ النكت والكلام اللي طلع أثناء الخطبة العصماء للمستشار أو بعد إعلان النتيجة زي كده:

أعلنت دولة السودان الشقيقة عن انتهاء تصنيع أول مركبة فضائية أثناء إعلان نتيجة الأنتخابات الرئاسية المصرية

عمرو القاضى

:))))))) 



وكده 

عزيزتي المصرية خلي حجابك في شنطتك، كسب مرسي حطيه على راسك كسب شفيق حطيه على وسطك 

ههههه .. مسخرة .. منقول 
شعب ابن نكتة صحيح :)) الله يرحــــــــم كل الـــــشــــــهدا .. أنا مقتنعة إنهم شايفين كل الكلام ده بس إحنا اللي مش قـــــــــادرين نشــــــــوفهم :) 


الفرحة التانية: 

ان إيطاليا كسبت انجلترا بضربات الجراء في بطولة اليورو .. وده طبعا بسبب دعايا ليهم .. 
الفكرة إني زمان كنت مبهورة بالانجليز بشكل مخيف .. وبيكهام بقى وكده وزرت لندن واكسفورد سنة 2005.. وبعدين أيه اللي حصل .. اشتغلت معاهم على أرض مصرنا الحبيبة لمدة 5 شهور .. وعاديك .. أصبحت بكرههم عما وبفرح فيهم قوي أما يخسروا .. بجد في ناس تخليك تكره كل سكان البلد اللي جايين منها .. يا ساتر .. فضنا سيرة من ستنا الغولة الانجليزية دي.. 



الفرحة التالتة اللي جاتلي على حين غرة:

إن المجلة اللي كبرت على إيدينا خطوة خطوة مع مجموعة من أجمل الأشخاص اللي قابلتهم ف حياتي - اللهم لا حسد - بتعمل انجازات الحمد الله ولـــمــــا أتأكد من الانجاز الجديد أكيد هقول .. 

المحصلة هي إني سعيدة ودول هما الــ 3 فرحات اللي ملوا عليا حياتي النهارده .. آه كمان نسيت أقول إن أنا باديء ذي بدء غبت من الشغل النهارده .. وده كان عشان أركز كويــــــس في ال 3 فرحــــــــــــــــــــــات ..... 

إن مع العسر يسرا .. 
سلامات :)) 

ليست هناك تعليقات: