السبت، 30 يونيو، 2012

كتاب خطوات نحو النجاح: التعامل مع الضغوط


دليل زاهي اللون في حجم كتيب الجيب، يناقش في الأساس كيفية مواجهة الموظفين للضغوط، كما يتفرع إلى بعض النقاط العامة الأخرى كتلك الخاصة بتفويض المهام، واستخدام طرق جديدة لحل المشكلات كالعصف الذهني وخرائط العقل.
يبدأ الكتاب باختبار لقياس مستويات التوتر الحالي، ثم ينقسم إلى 8 فصوص تضع رؤوس أقلام مفيدة حول بعض الموضوعات كالتعامل مع الضغوط، تنظيم الوقت، تجنب الحمل الزائد من المعلومات، طرق جديدة للتفكير في المشكلات، تفويض المهام، التواصل بحزم في مكان العمل، التعامل مع الروح المعنوية المنخفضة، والتعامل مع العلاقات الضاغطة والتنمر، وينتهي بتوصيات عن بعض الكتب المفيدة ذات الصلة بالموضوع.
تتسم الفصول بالتنظيم الجيد الموحد حيث تبدأ بـ"بعض الإرشادات الهامة"، يتبعها قسم "أفضل التلميحات"، ثم "الأخطاء الشائعة"، فتلخيص أهداف الفصل في فقرة "خطوات نحو النجاح" وأخيراً "ارتباطات مفيدة" وهي ارتباطات ويب يسهل للقارئ الاستعانة بها لقراءة المزيد من التفاصيل حول الموضوعات التي يشملها الكتيب.
"التعامل مع الضغوط" يوضح الكثير من مواقف الحياة العملية، كما يسهم حجمه الصغير وترتيبه المحكم في استخدامه بسهولة أثناء العمل.
معظم فصول الكتاب تخاطب الموظفين العاديين، بينما تركز بعض الفصول الأخرى كـ "التعامل مع الروح المعنوية المنخفضة" على إسداء النصائح للمديرين مما قد يبدو غريباً على نحو ما، لكن هذا الأمر لا يتكرر كثيراً خلال ال88 صفحة التي يتألف منها الكتاب.
"التعامل مع الضغوط" هو إحدى كتيبات سلسلة "خطوات نحو النجاح Steps to Success”  المترجمة، الصادرة عن مكتبة جرير.

       

الجمعة، 29 يونيو، 2012

هندسة


تريده مستديراً شديد الاستدارة
فلطالما حلمت بي كفتاة من الجيشا أو عروسة ماتروشكا حمراء صغيرة تفرغها من مضمونها كلما شاء خيالك..
لا يا حبيبي .. فمي الكبير لن يستدير لك .. لقد جبل على شكل متوازي المستطيلات وهو فخور بشكله الحالي أيضاً .. جداً.

الخميس، 28 يونيو، 2012

كلتصو

نظرت إلى كرة الكريستال المتوهجة حول عنقي .. كانت تعيرني الضوء كما تنعم الشمس على القمر بظلها وتجذب النجوم آشعتها. تنبهت .. تأكدت أن مقاس البلوزة مضبوط .. لم أكن أنظر إلى لونها .. كان عقلي يردد كلمة غريبة "كلتصو" ويعلو الصوت باستمرار.
خرجت مسرعة من "البروفة" بعد أن اصابني الدوار .. ألقيت بالثمن .. لم أعر اهتماماً للدوار .. أعزيت سببه لضيق الغرفة وفساد الهواء بداخلها.

في البيت اقتربت من المرآة .. وجدتها .. اطمأننت على البلورة الزجاجية ثم وضعتها في كيس القطيفة وأغلقت الدرج عليها .. ولكن .. ألتفتت إلى المرآة .. وجدت وجهي وقد امتقع لونه وخطوط سوداء داكنة تحت عيوني .. اغتظت .. ساعة من وقتي أحرقتها في تثبيت البودرة وضغط أحمر الشفاه القوي على شفتي لأخفي شحوبي .. كان القلق يعتصرني ولا اعرف السبب والغصة في حلقي تقتلني وأحل شعري مائة مرة ثم أربطه .. ثم أفكه وألويه ..

كانت حجرتي كئيبة رغم ألوان الحائط واللوحات والستائر .. كان المشهد اسطوانة مشروخة تكرر نفسها في جنون ومعها تتردد "كلتصو" .. "كلتصو" حتى تملأ رأسي وصدري وجسدي ويداي ودمي والغرفة والبيت بأكمله .. حاولت .. حاولت أن أوقف هذه الرنة المخيفة. ابتعت لوحات جديدة .. غيرت مكان السرير .. سمعت موسيقى الجيتار والساكسفون من قمة رأسي إلى أخمص قدمي .. ولكن الدوار وتردد "كلتصو" لم يرحماني في الصحو وفي أحلامي. انعدم كل صوت آخر .. كدت أنفجر .. لبست الكريستالة .. وضعت أطنان من البودرة لكن عيناي بدتا ككتل فحم محترق .. ربت إلى النادي .. وحول الملعب عبثاً جريت .. جريت عل ما بداخلي يهدأ وينطفىء. كنت لا أرى السماء ولا الأرض ولا أتنفس .. فكرت في القلادة .. هي لم يحرقها الفحم الذي شواني ولكن "كلتصو" ظلت ترن في أذني رنة شيطانية. بحثت .. بحثت في عشرات القواميس عن هذه الكلمة اللعينة حتى احترق بصري وعقلي وأصابعي وكتبي .. قلبت مئات بل آلاف الأوراق دون جدوى. نقبت في كل اللغات دون جدوى .. بحثت كمن يبحث عن عملة رومانية غارقة في بحر الظلمات دون جدوى ..

سألت أصدقائي .. أحسوا بشحوبي .. بموتي البطيء .. أصروا على اصطحابي إلى الأوبرا ..
علقت الكريستالة .. لبست ثوباً لا أتذكر ملامحه .. وضعت عطراً عجزت عن تنشقه .. حملت نفسي وذهبت.

ابتسمت إحدى صديقاتي وبشرتني بالخلاص .. قالت لي أن "كلتصو" تعني خاتم مستدير بالروسية. آه .. كريستالتي مستديرة .. يا إلهي .. انتفضت من مكاني .. فرط العقد .. سقطت الكريستالة ولكن .. ولكن الدوار .. انقباض صدري و"كلتصو" مازالت ترن بأذني .. حتى هواء الصالة الكبيرة لا يكفيني .. هواء الطبيعة كله لن يكفيني .. لقد كبر ما بداخلي .. هذه الكريستالة البراقة حول عنقي جمرة مشتعلة تنهشني .. لقد كبرَت حتى أنني لا استطيع الاحتمال .. لقد صمتت فترة طويلة حتى ضاق بي الصمت .. أراد أن يهرب من صدري .. أن يرتاح من عبوديته .. صرخت .. صرخت بأعلى صوتي .. تصلبت يداي وقدماي حتى سقطت .. وعدت إلى بروفة محل الملابس أنظر بشغف إلى الكريستالة ..
_2006_ 

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

تلك اليدان

تلك اليدان اللتان تخلتا عن العالم أجمع ولم تتخليا عن يداي، سعدتا بفرحة الدنيا حين استقبلاني وأنا لا حول لي ولا قوة وقوتاني عبر عقود من الزمن .. حملتاني حين كنت أحمل، وحملتا ما تنوء بحمله الجبال حين كبرت على الحمل .. تخليتا عن الراحة يوم كنت أذوي في جانب الغرفة مرتعشة .. زهدتا عن طول الأظافر الأنيق حتى لا تخرمشاني .. ربيا قلبي ليهدأ ويستكين من خوف مُنتظر مجهول .. تحركتا برفق تصل أوردتهما الرقيقة إلى رأسي ومنابع شعري فتهدهدهما .. حركتا أصابعهما بنشاط غير مسبوق فوق أسطر دفاتر مدرستي .. كتبتا على بيضة إفطار الصباح "بالهنا والشفا"، ورسمتا ابتسامة دافئة على شفتي ..

أمي كنتِ ولازلتِ ترسمين أملاً متعرشاً على خدي ... أنت وحدك من يملك مفاتيح رضا الكون ورب الكون .. أحبك في كل يوم أكثر وأقبل تلك اليدين.       

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

أيه اللي فكرني ؟؟!! ذاكرة السمك



ذاكرة الشعب المصري قصيرة، حقيقة لا مفر منها، وقد اتضح لنا ذلك في الفترة الأخيرة وأبسط دليل استغلال السياسيين لتلك الحقيقة بهدف التلاعب بالشعب وإثارة البلبلة بين صفوفه  ..حاولت أن أعود إلى ذاكرة ليست بالبعيدة، بحثت عن عناوين جرائد نفس اليوم من السنة الماضية (4/6/2011)، وقد تصادف ذلك اليوم مع حضوري ندوة لد/ علاء الأسواني التي تحدث فيها عن الأوضاع الراهنة آنذاك .. رجعت لملاحظاتي التي دوّنتها .. عبارات مبتورة وأسماء لم أعد أتذكرها، وبعد تنشيط الذاكرة التمام بدأت أسأل عما تحقق حتى الآن من أهداف في 2012:

§         كان الربيع العربي منذ حوالي السنة ما يزال منتعشا، مزهوا بنفسه، ورغم المشاكل وبدء إحساس الناس بعدم حدوث ما يمكن تسميته بنتائج إيجابية للثورة إلا أن الأمل كان متواجدا بقوة..أكد د/ علاء على الهام الثورة المصرية للعالم .. وللمظاهرات في إسبانيا وأوروبا والتي قامت بخصوص الأوضاع الاقتصادية هناك، نصب المتظاهرون الخيام في الميادين على الطريقة المصرية الثورية وحملوا اللافتات التي تشير إلى أنهم "جدعان" كما المصريين.
·         كأوضح الأسواني إن عدم وجود قائد للثورة أزّم الموقف على النظام البائد من حيث استمالة قائد الثورة مثلاً أو تعذيبه على أقل تقدير مما كان سببا مهما في نجاحها.. وأضاف أن مما يميز الثورة عدم استخدامها للعنف من جانب المتظاهرين على الأقل فهي لم تستعمل الجيلوتين كالثورة الفرنسية (1789)، كما لم يستأثر قادتها بالحكم وقتل الثوار والقادة الآخرين كالثورة البلشفية (1917) في روسيا، أو ثورة العراق سنة 1958 التي أستأثر فيها عبد الكريم قاسم بالحكم وقام بتصفية قادة الثورة الآخرين خوفاً من سلطتهم، إلا إن عدم وصول ثوار مصر للحكم وتطهيرهم للبلاد من الفلول أدى لمشاكل كبيرة حيث لم يتم التخلص نهائيا من بقايا النظام، كما لم يُقدموا للمحاكمات والدليل على ذلك ترشح أحمد شفيق للرئاسة رغم القضايا المرفوعة ضده!!
·         وأرجأ سبب عدم توافق الجيش مع الثوار إلى الفرق في حرارة رد الفعل، فالجيش بطبيعته لا يعتمد على نظام ديموقراطي في الإدارة، كما تفاقمت المشكلة أكثر مع عدم وجود طرف واحد يمثل الثوار ويتفقون عليه، وكانت المفاوضات على كل حال غير ملزمة لكلا الطرفين.

§         قسم د/ الأسواني المجتمع المصري – أو أي مجتمع بعد الثورة – لثلاث فئات:

1.     أول فئة هي الكتلة الثورية التي لا تخاف وتضحي بكل غال ونفيس من أجل تحقيق مبادئها، والدليل على ذلك النزف المستمر للشهداء وعدم توقف المظاهرات والإعتصامات .. لا يقبل الثوار بالحلول الوسط ويرون الحلول باللونين الأبيض والأسود فهم مثاليون.

2.     كتلة المنتفعين من النظام البائد، أي الفلول، والذين يعملون على نشر الفوضى وعدم الاستقرار في البلاد عقابا على تدمير مصالحهم، كما يحرصون على تدمير أي نتائج إيجابية للثورة.

3.     حزب الكنبة أو المتفرجون على المعارك، دعاة الاستقرار، والذين كانوا ينظرون دائما بتشكك إلى الثورة أو كانوا معها بقلبهم في أولها ثم أصيبوا بالملل، عاطفيون، وبما إنهم غير فاعلين فهم لا يرغبون في النزول إلى المعترك ومسرح الحدث حتى للتأكد من الحقائق التي تسعى معظم القنوات لتغطيتها معتمدة على تصديق أولئك المتفرجين لها.

أكد الأسواني على بعض النقاط التي أحسها الآن بعد سنة من استشرافه لها حيث أكد أن الثورة المضادة والفلول لا يضيعون الوقت في إقناع الفئة الثورية بالتحول أو الانقلاب على الثورة، بل يعملون في الخفاء على الضغط على حزب الكنبة عن طريق الترويع ومصطلحات مثل (البلطجية) و(عدم الأمان)، و(خراب الاقتصاد)، ومن هنا يتمكنون من التأثير عليهم فكرياً ويفقد الثوار حتى تعاطفهم معهم.




في 4/6/2011 كانت أنباء ثورة الغضب الثانية يوم 27 مايو تشغل الرأي العام، وكانت مطالبها كالآتي:

أولاً: المطالب الاقتصادية:
1.     وضع حد أدنى وأقصى للأجور وهو ما لم يتحقق حتى الآن، حتى أن أحد مديري البنوك المحترمين لم يقبل أن يصل الحد الأقصى للأجور إلى 50 ألف جنيه.. فقط؟!
2.     التحكم في الأسعار وفرض الضريبة التصاعدية، وهل نستطيع الحديث عن ارتفاع الأسعار؟ أظننا سنكرر الكثير مما يعرفه الجميع.
3.     محاكمة كافة رجال الأعمال الفاسدين ومصادرة أموالهم.. وهو ما لم نعش لنراه يتحقق.

ثانيا: المطالب السياسية:
1.     عودة الأمن بشكل مكثف وقد أوضح د/ الأسواني أن تلك النقطة صعبة الحدوث بعد الثأر الذي تطلبه قوات الشرطة من الشعب عقب انكسارها الكبير.
2.     تقديم مبارك للمحاكمة بتهمة الخيانة العظمى لأن المشير اعترف إنه – أي مبارك – أعطى أوامر بقتل المتظاهرين وهو ما أنكره –المشير- في شهادته بعد ذلك .. وقد كان من نتائج ثورة الغضب الثانية التسريع بجلب مبارك من شرم الشيخ للقاهرة لتقديمه للمحاكمة.
3.     إشراف قضائي وحقوقي على جهاز الأمن الوطني ومحاكمة الضباط الذين قتلوا المتظاهرين .. وقد أنضم ضباط أمن الدولة تحت رتبة عقيد تلقائيا إلى جهاز الأمن الوطني والكلام على لسان د/ علاء. وأرجو أن نتذكر سويا أين ذهب فاروق لاشين مدير أمن البحيرة، وصاحب فيديو "إحنا أسيادهم" الشهير الآن، ووائل الكومي رئيس مباحث قسم الرمل بالإسكندرية؟؟ بحثت عن أي أخبار خاصة بأحكام ضدهم مثلاً فلم أجد، ولا يخفى على أحد أحكام البراءة التي حصل عليها معظم من قتلوا الثوار من الجهاز الشرطي. أما اللواء البطران – رحمه الله – والذي استشهد أثناء الثورة وهو يحاول منع فتح أبواب سجن القطا، فقد اعترف المسجونون باغتياله عمداً، وهو الذي قال قبل موته بساعات "العادلي ولّع البلد"؟
4.     حل المجالس المحلية بسبب المظاهرات في قنا ضد المحافظ الجديد وقتها اللواء/ عادل ميخائيل، والذي اعترف أيمن نور بضلوعه في تعذيبه .. تم تغيير المحافظ ولا نزال لا نعرف مصير اللواء/ عادل ميخائيل؟
5.     إقالة يحيي الجمل وهي إحدى المطالب التي تم تحقيقها بالفعل.
6.     محاكمة عمر سليمان..
7.     حل جهاز الأمن المركزي وإدماجه في الجيش .. وهو ما لم نجد له صدى.
8.     التأكيد على حقوق المصريين في الخارج في الانتخاب، وهي من مكاسب الثورة التي حصل عليها المغتربون.
ثالثاً: الحريات:
1.     إلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين.. تتضارب الأقوال حول الإفراج عن البعض وسجن البعض الآخر.
2.     حظر فض الإعتصامات بالقوة بشكل كامل، والدليل على القيام بعكس ذلك أحداث العباسية الأخيرة في أوائل شهر مايو 2012.
3.     تطهير الإعلام.. موضوع شديد الأهمية .. فذلك الإعلام الموجه هو السبب الأساسي للفتن في البلاد.  

وفي آخر ورقة لطلبات ثورة الغضب الثانية مكتوب "انزل وهات خمسة معاك .. الجدع جدع والجبان جبان .. وإحنا يا جدع راجعين ع الميدان".

وهنا سلمت على د/ علاء الأسواني ... والآن من سنة 2012 أتعجب من ذاكرة الأسماك التي يتوارثها المصريون وأحملها أنا أيضا.. أعود بذاكرتي لأذكر ما يضيفون عليه المزيد من الغبار لننساه .. فهل النسيان نعمة علينا أم نقمة؟! هذا هو السؤال الذي يجوس الآن في رأسي.


الاثنين، 25 يونيو، 2012

3 فرحــــــــــــــــــات



بيقولك "الفقي لما يسعد تجيله ختمتين في ليلة واحدة"



وقد كان،

فبعد أيام من شوية غم على نتفة قرف كان النهارده بكل المقاييس يوم سعيد .. طب ليه؟ أيه اللي يخليه غير كل الأيام اللي فاتت ومعنديش فكرة هيكون أحسن من اللي جاي ولا لأ!! 

الفكرة إن أعصابي عاملة زي اليويو مرة فوق ومرة تحت بشكل عجيب، يعني فترة الانتخابات وصدمتي ف إن أهلي ممكن حتى يفكروا يرشحوا شفيق خلاني ف سابع أرض قمت أنا كنوع من الافكار الهروبية جبت الجزيرة الرياضية وصدرت الطارشة لمعظم الأخبار السياسية فكانت كل سهراتي مع الساحرة المستديرة ف ملاعب اليورو، وده إلى حد ما خفف من مشاعر الهلع والخوف من النتيجة اللي يمكن لو كان فشيق كسبها كنت نزلت مش لسابع أرض .. لا لا .. ده أنا كنت خرمت الأرض ونزلت تحت البدروم كمان.

المهم .. النهارده الفرحة الأولى كانت:
إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية .. اللي بعد ما المستشار فاروق سلطان إدانا الدش الساقع تفتق ذهنه والحمد لله نطق بالجوهرة المكنونة وهي فوز مرسي بزيادة حوالي مليون صوت .. ألف مبروك لمصر ويا رب يكون خير، إلى حد ما أنا لم أكن من مؤيديه ولكني انتخبته، كمان فكرة إن الطيار البلوفر يكون الرئيس كانت تصيبي -بجد- بالغثيان .. وعاديك بقى عـ النكت والكلام اللي طلع أثناء الخطبة العصماء للمستشار أو بعد إعلان النتيجة زي كده:

أعلنت دولة السودان الشقيقة عن انتهاء تصنيع أول مركبة فضائية أثناء إعلان نتيجة الأنتخابات الرئاسية المصرية

عمرو القاضى

:))))))) 



وكده 

عزيزتي المصرية خلي حجابك في شنطتك، كسب مرسي حطيه على راسك كسب شفيق حطيه على وسطك 

ههههه .. مسخرة .. منقول 
شعب ابن نكتة صحيح :)) الله يرحــــــــم كل الـــــشــــــهدا .. أنا مقتنعة إنهم شايفين كل الكلام ده بس إحنا اللي مش قـــــــــادرين نشــــــــوفهم :) 


الفرحة التانية: 

ان إيطاليا كسبت انجلترا بضربات الجراء في بطولة اليورو .. وده طبعا بسبب دعايا ليهم .. 
الفكرة إني زمان كنت مبهورة بالانجليز بشكل مخيف .. وبيكهام بقى وكده وزرت لندن واكسفورد سنة 2005.. وبعدين أيه اللي حصل .. اشتغلت معاهم على أرض مصرنا الحبيبة لمدة 5 شهور .. وعاديك .. أصبحت بكرههم عما وبفرح فيهم قوي أما يخسروا .. بجد في ناس تخليك تكره كل سكان البلد اللي جايين منها .. يا ساتر .. فضنا سيرة من ستنا الغولة الانجليزية دي.. 



الفرحة التالتة اللي جاتلي على حين غرة:

إن المجلة اللي كبرت على إيدينا خطوة خطوة مع مجموعة من أجمل الأشخاص اللي قابلتهم ف حياتي - اللهم لا حسد - بتعمل انجازات الحمد الله ولـــمــــا أتأكد من الانجاز الجديد أكيد هقول .. 

المحصلة هي إني سعيدة ودول هما الــ 3 فرحات اللي ملوا عليا حياتي النهارده .. آه كمان نسيت أقول إن أنا باديء ذي بدء غبت من الشغل النهارده .. وده كان عشان أركز كويــــــس في ال 3 فرحــــــــــــــــــــــات ..... 

إن مع العسر يسرا .. 
سلامات :)) 

الأحد، 24 يونيو، 2012

أيه اللي فكرني؟!





ذاكرة الشعب المصري قصيرة، وقصيرة قوي كمان، يمكن عشان الهم، ولا يمكن حاجة جينية بتيجي مع التلوث .. فكرة أنك مش فاكر أكلت أيه إمبارح بتخوّف لأن زي ما اتضح لينا إن السياسيين بيلعبوا ع الحتة دي بالذات وبيعملوا أحلى شغل كمان .. عمرك فكرت تشوف ع النت عناوين جرايد نفس اليوم السنة اللي فاتت كانت عاملة إزاي؟؟ أنا حاولت مرة وذُهلت .. قُصر الكلام من سنة فاتت حضرت ندوة لد/ علاء الأسواني وأتكلم عن الأوضاع اللي كانت موجودة وقتيها .. رجعت لملاحظات كنت كتبتها على أساس إني صحفية .. مش فاكرة ليه كتبتها برضه الصراحة .. المهم قلت أشوف أيه اللي منها اتحقق لحد دلوقتي في 2012 .. بس كده .. الكلام ده كان يوم 4/6/2011
:

§         في الفترة دي الربيع العربي كان لسه ربيع والجو بديع ورغم المشاكل وإن الناس ابتدت تفوق وما تحسش إن أي حاجة مهمة بتحصل كانت لسه الزهوة موجودة ..أكد د/ علاء على الهام الثورة المصرية للعالم .. كانت وقتها في مظاهرات في إسبانيا وأوروبا خاصة بالأوضاع الاقتصادية عندهم ، والناس هنا عملوا زيّنا وقاموا جايبين خيم واعتصموا وعسكروا، بل إنهم كمان حطوا لافتات فيما معناه إحنا كمان زي المصريين جدعان .. قال كمان إن رغم نجاح الثورة في الأول .. وإن عدم وجود قائد ليها خلى الموضوع صعب ع النظام البائد وصعّب عليه إنه يستميل قائد الثورة مثلاً أو ع الأقل يعمل معاه الواجب المتين ويعذبه وده كان أسهل حاجة عندهم .. كمان الثورة ما وصلتش لعنف وتدبيح من جانب المتظاهرين ع الأقل .. يعني لا مسكت الجيلوتين عمال على بطال زي الثورة الفرنسية (1789)، ولا قادتها أستأثروا بالحكم وقتلوا الثوار والقادة التانيين زي الثورة البلشفية (1917) في روسيا أو ثورة العراق سنة 1958 اللي أستأثر فيها عبد الكريم قاسم بالحكم وصفى كل القادة التانيين خوفاً من سلطتهم، إلا إن عد وصول الثوار للحكم وتطهيرهم للبلاد من الفلول أدى لمشكل كبير لأن الديتول لسه ما وصلش من سنة وأكتر للي يستحقوه والدليل هنا في 2012 إن واحد زي شفيق مثلاً مترشح للرياسة!!
كمان الجيش عكس الثوار ف الحرارة يعني إن في ((فرق حرارة وسرعات))، وأساساً الجيش بطبيعته مش ديموقراطي واستحالة يعمل غير اللي في باله، والمشكلة تفاقمت لأن مفيش حد بيتفق عليه كل الثوار يقدروا يتفقوا معاه بس ومع كده، مفيش حاجة ملزمة للطرفين.

§         قسم د/ الأسواني المجتمع المصري – أو أي مجتمع بعد الثورة – لثلاث فئات:

1.     أول فئة هي الكتلة الثورية اللي هي ما بتخفش ومش مخدوعة، بتضحي بكل حاجة وما بيهمهاش والدليل على ده إن الشهداء لسه بيروحوا ورغم كده لسه الناس بتنزل مظاهرات واعتصامات .. الثوار ما بيقبلوش بالحلول الوسط وعندهم الموضوع يا أبيض يا أسود لأنهم مثاليين قوي.

2.     تاني كتلة بها فيه إخوانا البُعدا اللي هما زي المناشير كانوا طالعين واكلين .. نازلين واكلين .. فل وجمعه فلول .. ودول عاوزين الوضع ما يستقرش أبدأً بمعنى "فيها لأخفيها" وأكيد مش ساكتين على مصالحهم اللي أتدمرت وبيدبروا عشان يقضوا على أي نتايج جيدة ممكن تكون الثورة سببها.

3.     الكنب أو المتفرجين ع المعارك .. دعاة الاستقرار واللي مكانوش واثقين ف الثورة في الأول وبعد كده أنجرفوا مع تيارها أو كانوا معاها بقلبهم وبعدين زهقوا .. عاطفيين وعقلهم ف قلبهم .. وبما إنهم غير فاعلين فمعندهمش رغبة إنهم ينزلوا الملعب أو يشوفوا حتى مين اللي على حق ع الطبيعة.

4.     الكلام ده كان مهم قوي بالنسبة لي لأن د/ علاء علق عليه بشكل جميل .. قال إن الثورة المضادة والفلول ما بتحاولش تقنع الفئة الثورية إنها تتحول لفلول بل بالعكس بتضغط ع الجماعة الكنب عن طريق الترويع بقى وفيلم البلطجية وعدم الأمان، وإن الاقتصاد خرب "حرام عليكم"، ومن هنا ممكن الكنب يتحولوا لفلول فكرياً ويفقد الثوار حتى تعاطفهم معاهم. النقطة دي أنا شخصياً حاسة بيها جداً بعد سنة من الكلام ده.





في 4/6 كانت ثورة الغضب الثانية يوم 27 مايو لسه فريش، وكانت مطالبها كالآتي
أولاً المطالب الاقتصادية:
  1. وضع حد أدنى وأقصى للأجور ودي حاجة لسه ما حصلتش أو أتحددت لحد دلوقتي .. ده حتى واحد من مديرين البنوك المحترمين مش راضي يبقى الحد الأقصى 50 ألف جنيه .. أفهم حتى بيعمل أيه بال50 ألف دي ف الشهر؟!
  2. التحكم في الأسعار وفرض الضريبة التصاعدية .. مش هتكلم.
  3. محاكمة كافة رجال الأعمال الفاسدين ومصادرة أموالهم؟؟ حتى قزازة الديتول نصها ما خلصش عليهم.


ثانيا المطالب السياسية:
  1. عودة الأمن بشكل مكثف ودي حاجة د/ الأسواني نفسه قالها يومها وده إن الشرطة بتنتقم من الشعب لأنها اتكسرت أثناء الثورة وده ثار بايت فالموضوع ده ما بيتحركش إلى حد كبير.
  2. تقديم مبارك للمحاكمة بتهمة الخيانة العظمى لأن المشير اعترف إنه – مبارك يعني – إدى أوامر بقتل المتظاهرين .. ومبارك طبعاً مشكوراً جه من شرم للقاهرة كتر خيره وقعد ف المستشفى والمشير غيّر أقواله وأدينا مستنيين.
  3. إشراف قضائي وحقوقي على جهاز الأمن الوطني ومحاكمة الضباط اللي قتلوا المتظاهرين .. ده ضباط أمن الدولة تحت رتبة عقيد دخلوا الأمن الوطني دوغري والكلام على لسان د/ علاء. كمان ممكن حد يقوللي وإحنا في 2012 فين ناس زي اللي ذكرهم الدكتور زي فاروق لاشين مدير امن البحيرة، وصاحب فيديو "إحنا أسيادهم" الشهير، ووائل الكومي رئيس مباحث قسم الرمل ف إسكندرية؟؟ دوّرت عليهم ع النت وأفتكرتهم أخيراً بس ما أفتكرش إني شفت أي خبر عن أي أحكام عليه مثلاً، ده بالإضافة للضباط اللي أوريدي أخدوا براءة. أما اللواء البطران – الله يرحمه – اللي استشهد أثناء الثورة وهو بيحاول يمنع فتح أبواب سجن القطا، والمساجين بيقولوا إنه اغتيل عمداً فين اللي قتله وهو اللي قال قبل ما يموت بساعات "العادلي ولّع البلد"؟
  4. حل المجالس المحلية وكان وقتها في مظاهرات جامدة في قنا ضد المحافظ الجديد وقتها اللواء/ عادل ميخائيل اللي قال أيمن نور إنه عذبه قبل كده ف السجون .. اتغير المحافظ ولسه مش عارفين اللواء/ عادل راح فين وهل بيتحاكم ولا إيه أخباره؟
  5. إقالة يحيي الجمل وده الحقيقة تم، ومحاكمة عمر سليمان وهو نفس الرجل اللي لسه من شهر تقريباً كان عاوز يترشح للرياسة.
  6. حل جهاز الأمن المركزي وإدماجه في الجيش .. أظن لم يحدث شيء بخصوص الموضوع ده برضه.
  7. التأكيد على حقوق المصريين في الخارج في الانتخابات ودي حاجة تمت رغم إن فيها مشاكل بس نحمد ربنا عليها.


ثالثاً الحريات:
  1. إلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين ودي حاجة الثوار لسانهم دلدل عشانها ولسه ما أتحققتش الصراحة.
  2. حظر فض الاعتصامات بالقوة بشكل كامل ودي حاجة إحنا طبعاً متأكدين منها والدليل أحداث العباسية الأخيرة في أوائل شهر مايو 2012.
  3. تطهير الإعلام وأدينا شايفين ناس زي مصطفى بكري ولميس الحديدي وخيري رمضان وغيرهم ياما اعتزلوا ف بيوتهم وأبتدوا يدربوا فرق الناشئين والأشبال إزاي.

وفي آخر ورقة طلبات ثورة الغضب الثانية مكتوب "انزل وهات خمسة معاك .. الجدع جدع والجبان جبان .. وإحنا يا جدع راجعين ع الميدان".
وهنا سلمت على د/ علاء الأسواني وخدت التصويرة التمام معاه مع إني بتكسف اوي من الموضوع ده .. قلتله "إنك لا تخاف لومة لائم" وده طبعاً كان من توابع السك المتين للأخ الشفيق وأنا –الصراحة – كنت مبسوطة منه لأنه قال اللي كان محشور في زورنا من زمان لرئيس وزراء البونبوني .. داهية بقى لو بقى الرئيس .. هناكل حلويات بالهبل.
لفعت النوتة على دراعي وروّحت ..

ومن هنا ... من سنة 2012 .. بقول لنفسي هو أيه اللي فكرني بالكلام ده .. مش كنت خليني ناسية أحسن .. والسلام ختام.


السبت، 23 يونيو، 2012

دقة هون - رموش الست

بسم الله نفتتح الطبخة


مشنة الطلبات:

  • هنبدأ بكوباية سكر بودرة. سكر ناعم وجميل يخلي الحلو يطلع لوز.

  • بعد كده هنجيب 1/3 كوباية دقيق سميد - اللي هو نفس دقيق البسبوسة – و3 ½ كوباية دقيق جميع الاستخدامات (اول بيربوس). بس خلينا نمشي ع المقادير لأن البسبوسة ساعات بتطلع معايا حجر .. آه والله  وبكسرها ع الحيطة. يا دي كسوفي منكم .. معلش انتم إخواتي وأحب أفضفض لكم كل وقت والتاني.

  • معلقة زبدة واحدة بحرارة الأوضة .. مش حرارة أوضة الساونا .. أهي أي أوضة والسلام .. عارفاكي .. أوعي حسك عينك.

  • 3 بيضات حلوين كده وفرش. خلينا متفقين إننا بنكسر البيض بره الطبخة الأول عشان لو واحدة ممششة يا أختي ولا حاجة منبقاش بوظنا الطبخة على حبة ملح.

  • فانيليا بيضة شاهقة البياض.

  • بعد كده 1/2 معلقة بيكنج باودر. سكر باودر وبيكنج باودر مش ملاحظين الباودر كتيرة شوية. الظاهر... ولا بلاش.

  •  كمان 1/2 كوباية جوز هند ناعم. أوعي تزعلي مني يا ست هند .. بيزنس إز بيزنس.



العمايل:

  1. نتوكل على الله ونبتدي. طبعاً حابة أقول إن وقت تحضير الرموش ع البارد 30 دقيقة أما دخول الفرن 20 دقيقة يعني كله على بعضه حوالي ساعة. مش كتير يعني على أكلة هتطلع حلوة بإذن الله .. أدعوا معايا.
  2. طيب.. هنضرب السكر مع الزبدة بالمضرب الكهربا أو بالإيد - لو ناوية تربي عضلات – لغاية أما يبقى هايش كده وكريمي عامل زي السحاب الأبيض.
  3. هينزل البيض والفانيليا يؤانسوهم ويتضربوا معاهم بالمرة.
  4. شويتين ونحط دقيق البسبوسة (السميد مش السميط) وبعدين جوز الهند ونضربهم معاهم برضه. إشمعنى ضربنا اللي نزلوا قبليهم يعني خلينا حقانيين.
  5. في قروانة تانية نحط البيكنج والدقيق الأبيض وبعدين ننزلهم تدريجياً (يا واش يا واش يا مرجيحة) ع القروانة أختها إلي فيها بقية المكونات لغاية أما تتحول كلها – بقدرة قادر كده – لعجينة حلوة وماسكة بعضيها نقدر نشكلها كويس.
  6. هنعمل العجينة على شكل كور أو صوابع (يعني هتبقى رموش بس تخينة حبتين) ونرصها بعيد عن بعض – بلاش الزيادة السكانية ف ديه كمان – في صينية الفرن. ندهن الصينية بشوية سمنة صغيرين قبل ما نحط الرموش عشان متلزقش ويطلع كله على فاشوش.
  7. زي ما قلنا هنحطها في الفرن على درجة 180 لغاية أما تبقى دهبي كده وتحمر وبعدين نخرجها بالسلامة وطششششششش ندلق عليها الشربات البارد أول ما تطلع. لو بقى حضرتك اتلكعتي شوية ع بال ما افتكرتي تحطي الشربات مش مشكلة يبقى سخني الشربات. يعني واحد ساقع والتاني سخن عشان يتغلغل الشربات وتبقى الرموش ناعمة كما الحرير وتتكسر وانتي بتمسكيها وتاكليها .. بس كده.
  8. يحضرني كوبليه من أغنية حليم "أنا كل ما أقول التوبة" وأنا في اللمة الحلوة ديه معاكم وأنصحكم تغنوها عشان تطلع الرموش حلوة كمان زي صوته – الله يرحمه – يقول حليم: يا رموش قتالة وجارحة يا بوي .. وعيون نيمانة وسارحة يا عين. وبالهنا والشفا يا بوي.

الخميس، 21 يونيو، 2012

دقة هون - طاجن المسقعة

حابة أشكر المدونة العزيزة نيساآن لإنها شجعتني أحط الوصفات اللي عندي ..
يا رب الوصفة تعجبكم .. وبالهنا والشفا مقدما :))
جمعة مباركة إن شاء الله
----------------------------------------------------------
خضرة يا خضيرة
كلمي سيدك
بالبصلة و الرغيف في أيدك
طعامة الشهد فيكي
مين داقك ما يسليكي
مشنة عيش ما تقضيكى
بالصلاةُ على النبي
شهقة طويلةةةةةةةةةةة و طشششششش

طاجن المسقعة



بسم الله نفتتح الطبخة
مشنة الطلبات:
  • أول حاجة الباذنجان مسقعة والمسقعة باذنجان والشيء لزوم الشيء. هنجيب 2 كيلو باذنجان رومي من السوق – اللي هو الباذنجان الكبير مش بتاع المحشي .. تمام كده عشان نبتدي على مايه بيضة- الحبة تكون حلوة وطازة كده وبتلمع ومنظرها يشرح القلب الحزين.
  • تاني هام .. البصل .. هو طبعاً مكون أصلي ف الطبخات المصرية .. محدش بيحبه وهو صاحي وشراني لكن بعد أما يتطبخ مممممممم أحلى طعم ف الدنيا. فحلين بصل متوسطين .. أو بصلاية كبيرة ونقطعها تحت الحنفية عشان دموعك يا آمال.
  • الزيت اللي هنقلي فيه الباذنجان في حلة غويطة شويتين. 
  • بطرمان .. برطمان الاتنين ليهم مدلول واحد. خلينا نقول برطمان صلصة طماطم. طبعاً زمان الست من دول كانت تقعد تعصر القوطة (كلمة إسكندراني أساساً) بايديها وتعمل منها الصلصة. اليومين دول الوضع اختلف لأن بالإضافة لغلبة عصر حبات الطماطم واحدة واحدة .. كانت الصلصة بتخرب بسرعة ولازم تستخدمها ست البيت على طول قبل ما تبوظ فالتطور الطبيعي ليها دلوقتي هو برطمان الصلصة الحمراء.
  • شوية تحابيش بقى من شاكلة رشة ملح، رشة فلفل (لزوم العطس) ورشة سكر .. السكر مهم على فكرة وهو اللي بيدي المسقعة الطعم المسقعي اللذيذ.
  • الزغلول الكبير بقى .. شوية لحمة مفرومة معصجة. طبعاً ده للناس اللي تقدر عليها .. بتدي طعم حلو إنما برضه المسقعة بتكون حلوة وهي أورديحي .. مفيش مشكلة يعني .. خلينا نصّرف نفسنا ومنعقدهاش.
العمايل:
1.      نقشر البتشنجان – على رأي خالتي- ونغسله بالمايه بس من غير رغاوي وبعد كده نقطعه .. يا مكعبات كبيرة يا شرايح سميكة (1 سنتيمتر فقط لا غير). أنا عن نفسي هجيب المسطرة وأقيس بالضبط عشان البناء المعماري المسقعي يطلع كويس وميتهدش فوق نافوخي. نقليه ف الزيت اللي قلنا عليه من شوية لغاية أما لونه يغمق وتطلع الريحة الجميلة بالقوي.

2.      ننشل الباذنجان من الزيت – هي كده ننتشله يعني- ونصفيه على ورقتين مطبخ مستلفينهم من عند الجيران .. لازم تستلفي ورق المطبخ وإلا الطبخة تبوظ.

3.      الخلطبيتة بقى .. هنحط برطمان الصلصة والملح والفلفل والسكر وآيه كمان؟؟ أيوا .. البصل .. لحقتي تنسي البصل أبو دموع غزيرة. نحط ف حلة كل الكلام ده وع النار لغاية أما يبقلل/ يرتعش/ يغلي يعني ونوطي النار عليه حبتين كده نونو.

4.      الباذنجان بقى اللي نشلناه ده –واخدين بالكم يا ستات؟- هنحطه ف نفس الحلة 10 دقايق. أنا حذرت ومليش دعوة هما ال10 دقايق .. لا تزيد دقيقة ولا تنقص دقيقة. أنا حذرت ومليش دعوة باللي هيحصل بعد كده. إني أحملكن المسئولية كاملة.

5.      ننقلل بقى الحاجات الي كانت ف الحلة ف طاجن فخار/صينية/بايركس المهم أي حاجة بتخشي الفرن. ونحط ع الوش اللحمة المفرومة والخطوة ده بقى للقادرين فقط أو ف الأعياد. يقولك في ناس بتحط بشاميل ع الوش .. برضه فكرة جميلة. بعد كده ع الفرن عدل .. حرارة متوسطة (180 درجة) لغاية أما يحمر كده ويتسبك والريحة الحلوة تطلع منه.

6.      بعد أما نطلعه ممكن نجرنش (نزين يعني بس الشيفات بيقولوا كده) .. يا سلام بقى على شوية ترانشات فلفل حراق ولا فلفل ألوان ع الوش وأديله.

7.      أهم وأخطر خطوة ع الإطلاق وكليها لجوزك ولو مكنتيش متجوزة افتكري النصيحة ده عشان أما ربنا يعدلها لك وتتجوزي تطبقيها. أوعي تنسي الخطوة ديه.. فاكرة المسقعة اللي وكلتها سعاد حسني لحسين فهمي ف فيلم "موعد على العشاء" .. أعملي بقى زي مثلك الأعلى سعاد حسني. طبعاً مش هنقدر نذكر المكون السحري ده هنا عشان الرقابة على المصنفات الأكلية.

والعواف بقى يا ست عفاف.  


الرابط على صفحة دقة جديدة
العدد التجريبي ص. 22
http://www.daqahgadidah.com/wbp/dg/mag/index.html

عصفور أسلاك الكهرباء








أيا عصفور أسلاك الكهرباء العزيز


تغرد لانبثاق الضي وغروبه


تغني لذهب الوقت وترابه
وبين فترتي النشاط تتسلى ببعض النغمات

لقد حرت في أمرك
فخبّرني _ أيها الموسيقيّ المخضرم _ بربك
هل أنت فِرِح بدوزناتك أم – كعادتي أنا مؤخراً – مُبهم وحزين؟


اللينك على موقع مجلة "دقة جديدة”
http://www.daqahgadidah.com/wbp/dg/archives/609

الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

تـــدشين حملة التـــدوين الشهـــرية :)





بما إني بقيت كســـــــــــــولة ومش نشيطة زي زمان .. وكان بقالي فترة بشاور عقلي أعمل مدونـــــــــة ولا بلاش بعد ما رجعت أكتب تاني بعد انقطـــــــــــاع كبيـــــــــــر قوي دام سنين  ..

شفت إيفنت "حملة التدوين اليومية" لمدة شهر .. كانت المفروض تبدأ 1 يونيه .. وأنا عشان كده اتحمست وعملت المدونة ف الوقت ده وقلت أشارك .. بس بما أنها هتكون بداية من بكرة 20 يونيه إن شاء الله .. فأنا بتمنى الخير للكل وبتمنى أقدر ألتزم فيها لأنها أول مرة ليا، وموضوع المدونات لسه جديد عليا :)

أخص بالشكر أ/ خالد ناجي اللي عزمني ع الايفنت، وأ/شيرين سامي اللي شجعتني أعمل مدونة وأختار اسمها بسرعة بسرعة وفي وقت قياسي .. معرفتكم خير جــــــميل ويا رب يديم المحبة والمــــعرفة الطـــيبة.     

وبإذن الله تكون تجربة جميلة .. :))) يا مسّــــــــــــهــــــــــل