الجمعة، 6 يوليو 2012

بحرٌ يقرأ

عدسة سلمى

أحمل إليك جرائد سنة مضت .. فلا تستحيل نزفا أسودا كما القلب الأتي إليك


بمناسبة سفري غدا إن شاء الله


هناك 8 تعليقات:

shreif elsaftty يقول...

جميله اوي وتوصلي بالسلامه ان شاء الله

Bent Men ElZman Da !! يقول...

تروحى وتيجى بالسلامه يا جميله :)

مصطفى سيف الدين يقول...

تحمل الكثير جدا رغم ايجازها
تروحي و تيجي بالسلامة ان شاء الله

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا
نحمل دائماً همومنا إليه ونخشى تلطيخة بلون الألم "
؛؛
؛
رائعة وأكثر
سعيدة لوصولي لمدونتك
وفي أنتظار عودتك
ترجعي بـ ألف سلامة"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

Deyaa Ezzat يقول...

استفردي بيه وخدي راحتك

العنوان مع الصورة مع الكلام .. مكملين لبعض ف الموضوع وده عجبني

بالتوفيق دايما

أحمد أحمد صالح يقول...

لية بس السواد دة !!
انشاء الله بياض و فرحة و استمتاع و سعادة..
كل السلامة في الذهاب و الاياب و الاقامة..هاف فن !!
تحياتي

Salma Hesham Fathey يقول...

السلام عليكم ،

أعتذر بكل أسف عن الرد الفردي بس عشان مسافرة وأول ما أرجع هردإن شاء الله

شكرا شكرا على كل التعليقات :))

Salma Hesham Fathey يقول...

الله يسلمكم جميعا وهحاول انبسط ان شاء الله .. أشوف وشكم ع كل خير يا رب